Allez au contenu, Allez à la navigation, Allez à la recherche, Change language

  • Applications

الصفحة الرئيسية > نبذة عنا > قصة المهرجان > المهرجان في تواريخ

قصة المهرجان : المهرجان في تواريخ


 

1939 1 – 20 سبتمبر: كان من المفترض إقامة أول مهرجان لكان تحت رعاية جين زاي، فيليب إيرلانجر و لويس لومييرز.
 
1946 20 سبتمبر – 5 أكتوبر: تم إقامة أول مهرجان فعلي لكان في كازينو كان السابق.
 
1949 افتتاح "قصر المهرجانات"، المعروفة أيضاً باسم "قصر كرواست" والذي تم هدمه عام 1989.
تعيين جان توزيه سكرتيراً عاماً.
 
1951 3 – 20 إبريل: غير المهرجان موعده وأصبح ينظم في الربيع.
 
1952 تعيين روبرت فافر لو بريه مندوباً عاماً.
 
1955 إطلاق جائزة السعفة الذهبية Palme d'Or (حتى ذلك الوقت كانت "الجائزة الكبرى" هي التي تمنح).
 
1959 أصبح Le Marché du Film جزءاً من المهرجان الرسمي، وكان من قبل يقام في مسارح في شارع "أنتيب" بشكل غير رسمي.
 
1962 انطلاق الأسبوع الدولي للنقاد.
1968 توقف المهرجان للفوضى السياسية التي حدثت في مايو 1968.
 
1969 انطلاق "أسبوعان للمخرجين".
 
1972 تعيين روبرت فافر لو بريه رئيساً، و موريس بيسي مفوضاً عاماً.
جان يان يفوز بجائزة أفضل ممثل عن فيلم "لن نكبر في السن معاً" من إخراج موريس بيالا".
 
1973 خلق توقعات للسينما الفرنسية
انجريد بيرجمان، رئيسة لجنة الحكام في مهرجان كان في نسخته السادسة والعشرين.
 
1977 روبرتو روسيليني، رئيس لجنة الحكام، يقرر عقد ندوة مفتوحة للجميع طوال مدة المهرجان.
 
1978 تعيين جيل جاكوب مفوضاً عاماً. وقد ضم الثلاثة مصنفات "خارج المسابقة" في "Un Certain Regard" وقدم "Caméra d'Or"، جائزة لأفضل أول فيلم في أي اختيارات.
 
1980 أنوك ايميه و مايكل بيكوللي، الفائزان بجائزتي أحسن ممثلة وأحسن ممثل عن فيلم "قفزة في الظلام" من إخراج ماركو بيللوشيو.
 
1983 افتتاح قصر المهرجان الجديد في جورج بومبيدو إسبلاناد.
 
1984 تعيين بيريه فيوت رئيساً، و روبرت فافر لوبريه سكرتيراً شرفياً.
 
1985 تعيين مايكل ب. بونيه سكرتيراً عاماً.
انطلاق جائزة روبرتو روسيليني والتي تمنحها لجنة تحكيم من سينمائيين فرنسيين وإيطاليين لشخصية تشبه مخرج فيلم "روما، مدينة مفتوحة".
 
1987 قدم المهرجان في عيده الأربعين فيلماً مجمعاً باسم "السينما في العيون"، ونشر كتاب "سنوات كان" الذي كتب مقدمته جان ماري لوكليزيو.
 
1989 عقدت ندوة بعنوان "السينما والحرية" بمناسبة الذكرى المئوية الثانية للثورة الفرنسية، وقد جذبت أكثر من مائة مخرج من كل أنحاء العالم.
 
1991 تعيين فرانسوا إيرلينباخ سكرتيراً عاماً.
تأسيس كلاسيكيات السينما (درس في السينما)
الخوان كوين يفوزان بالسعفة الذهبية Palme d'Or عن فيلم "بارتون فينك".
 
1992 نشر كتاب "زوار كان" للاحتفال بالذكرى الخامسة والأربعين للمهرجان.
إنشاء الاختيارات الرسمية "سينما دائماً" التي تجمع التقدير والتبجيل.
 
1993 لأول مرة تحصل امرأة على جائزة السعفة الذهبية Palme d'Or، جين كامبيون والتي أخرجت فيلم "بيانو".
 
1994 أصدر المهرجان تكليفاً بإعداد ستار المسرح تكريماً لفيديريكو فيليني واحتفالاً بمئوية جان رينوار.
 
1995 قدم المهرجان سلسلة من الأفلام القصيرة المجمعة بعنوان "مقدمات" تعرض قبل عرض كل فيلم سينمائي في المسابقة.
لجنة التحكيم التي يرأسها جان مورو تمنح جائزة السعفة الذهبية Palme d'Or لإمير كوستوريكا عن فيلم "تحت الأرض"، والجائزة الكبرى لتيو أنجيلوبولوس عن فيلم "نظرة عوليس".
 
1996 تعيين جيروم بايارد مديراً عاماً لـ Marché du Film.
 
1997 الاحتفال بالذكرى الخمسين للمهرجان. منحت جائزة سعفة السعفات "Palme des Palmes" لإنجمار بيرجمان من قبل كل الفائزين بجائزة السعفة الذهبية Palme d'Or المتواجدين في كان.
جاك شيراك، رئيس جمهورية فرنسا، يقوم بزيارة رسمية لكان.
 
1998 إنشاء "Cinéfondation" ولجنة تحكيم رسمية تمنح جوائز لكل من الأفلام القصيرة في المسابقة ولأفضل ثلاثة أفلام في"Cinéfondation".
 
2000 مجلس المخرجين يقوم بتعيين جيل جاكوب رئيس المهرجان.
بيير فيوت يصبح رئيساً لـ "Cinéfondation" ورئيساً شرفياً للمهرجان.
افتتاح "Résidence du Festival" في 15 أكتوبرفي باريس، مع الترحيب بالسينمائيين الشباب من كل أنحاء العالم لكتابة أول فيلم روائي.
عقد ندوة "سينما المستقبل": تناقش فيها ستون فناناً عن مستقبل السينما في العالم.
إنطلاق الموقع الرسمي لمهرجان كان:
http://www.festival-cannes.org/
 
2001 جيل جاكوب يعين فيرونيك كايلا مديراً عاماً و تييري فريمو مفوضاً فنياً.
 
2002 مهرجان كان السينمائي الدولي يتبنى رسمياً اسم "مهرجان كان".
عرض الجزء الأول من ثلاثية "قصة المهرجان" إخراج جيل جاكوب. يعرض الفيلم لقطات إرشيفية من مهرجان كان السينمائي.
تأسيس "Cinéma de la Plage"، وهو مسرح مفتوح في الهواء الطلق يعرض أفلاماً تراثية وعروضاً خاصة.
 
2003 الجزء الثاني من ثلاثية من جيل جاكوب عن تاريخ المهرجان: الخطوات، إلخ (كوميديا موسيقية).
افتتح نيكولا بيوفاني "كلاسيكيات الموسيقى" (درس الموسيقى).
أول يوم أوربي حول موضوع "المساحات الجديدة في السينما الأوربية" في حضور وزراء الثقافة مستقبلاً في 25 دولة أوربية.
 
2004 الجزء الثالث من جيل جاكوب: اختبارات للفنانين.
انطلاق قسم "كلاسيكيات كان"، مكرساً للتراث والأفلام غير المعروضة في السينما.
إنشاء "كلاسيكيات الممثل" (درس الممثل) الذي افتتحه ماكس فون سايدو.
إطلاق "Le Producers Network" ومهمتها هي مساعدة المنتجين في بحثهم عن شركاء و مستثمرين جدد.
إطلاق ركن الأفلام القصيرة خصيصاً للأفلام القصيرة.
 
2005 إنشاء Atelier والذي تنظمه Cinéfondation. يتم خلال المهرجان مساعدة 18 مخرج من كل أنحاء العالم في إنتاج أفلامهم وتحقيق أفكارهم.
افتتاح "كل دور السينما في العالم"، وهو برنامج جديد مكرس لعرض تعرض فيه مختلف البلاد إبداعاتها السينمائية المتنوعة في قاعة عرض جديدة قام بتصميمها المهندس المعماري باتريك بوشان في قلب القرية الدولية.
"دورة الأطفال": مستوى من السينما تهدف إلى إيقاظ فضول وذوق الصغار. يقدم ميشيل أوسيلوت حوالي 2,000 طفلٍ في عمله "كيريكو والحيوانات البرية".
أول طبعة دي في دي لبرنامج مسابقة الأفلام القصيرة وأفلام Cinéfondation للترويج لهذه الاختيارات.
في سبتمبر قام جيل جاكوب بتعيين كاترين ديميير مديراً تنفيذياً للمهرجان، لتحل محل فيرونيك كايلا الذي تم تعيينه مديراً عاماً للجنة التنسيق الوطنية.
 
2007 وبمناسبة الذكرى الستين للمهرجان وبدعوة من جيل جاكوب، قام 33 من أكبر مخرجي العالم بتشكيل طاقم فيلم "لكلٍّ سينماه" حيث أخرج كلٌّ منهم لمدة ثلاث دقائق عن موضوع قاعة عرض السينما.
ملصق للمهرجان في دورته الستين يكشف النقاب عن "قفزة جديدة" الذي بدأ عام 2006 بالاشتراك مع ماجنوم: استجاب مائة فنان لطلب المهرجان بالمثول أمام عدسة المصور ألكس ماجولي في "قفزة" وذلك تحية لخلق ديناميكية الإبداع.
من فبراير إلى نوفمبر 2007 قدم معرض "قفزة واحدة!" مختارات من 55 عملاً في معرض الفنون في باريس.
في يوليو وبتوصية من جيل جاكوب، قام مجلس المخرجين بتعيين تييري فريمو مفوضاً عاماً للمهرجان.

 

;